عمان - الرأي - ناشد مغتربون عاملون في الخليج  أعضاء مجلس النواب انصافهم خلال مناقشة قانون التقاعد.
واضافوا في رسالة وصلت الى "الرأي الالكتروني".. نحن مجموعة من الموظفين( وغالبيتهم من المعلمين) العاملون في دول الخليج العربي معارين من وزارت  ومجازين بدون رواتب (وفقا لنظام الخدمة المدنية وتعديلاته ) الى دول الخليج نناشدكم أنصافنا والرحمة بهذه المجموعة خلال مناقشتكم مشروع قانون التقاعد حيث منذ عدة سنوات طويلة نطالب الحكومة الحالية وناشدنا دولة رئيس الوزراء الموقر منذ أكثر من شهر للنظر بطلبنا وهو احتساب كامل مدة الإعارة وكذلك الإجازة بدون راتب لغايات احتساب مدة التقاعد وذلك حتى نتمكن من الحصول على تقاعد حيث حاليا لا يمكن حصولنا على تقاعد لعدم احتساب هذه السنوات في التقاعد تلك السنوات التي كنا وسنبقى خير سفراء للأردن وخير دليل على ذلك احتفاظ دول الخليج بهذه الخبرات .
وفي هذا الخصوص نود أن نوضح لأصحاب المعالي والسعادة أعضاء مجلس النواب المحترمين بالاتي : 1- حسب قانون التقاعد الحالي لايحتسب من الإعارة في التقاعد سوى 3سنوات والإجازة بدون راتب لاشيء. 2- حسب مدة خدماتنا الفعلية في الأردن نخرج بدون تقاعد (( نظرا لعدم احتساب كامل مدة الأعارة والاجازة بدون راتب ضمن المدة الخاضعة للتقاعد)) وكما تعلمون فاننا نعيل اسر. (وعدد افراد اسرنا نحو 50 ألف فرد) 3- في حالة إن نقرر العودة للأردن للوظيفة لإكمال مدة التقاعد يخسر الاقتصاد الأردني ما يلي : (1) التحويلات من الخارج وعددنا نحو عشرة ألاف موظف . ( 2) الخدمات العامة التي يتطلب توفيرها لنا في الأردن من كهرباء وماء وطرق وتعليم مدارس وخدمات صحية ناهيك الزيادة في ازدحام الشوارع والمساكن. (3) الموظفين الذين تم تعيينهم بدلاء في الأردن عن المعارين سيتم الاستغناء عنهم يوم عودتنا وماهو ذنبهم. نطالب الحكومة الرشيدة ومجلس النواب مساعدتنا والنظر بعين الرحمة لهذة الفئة التي خسرت الكثير من اغترابها والتكرم بالموافقة على احتساب مدة الإعارة كاملة لغايات التقاعد وكذلك الإجازة بدون راتب مقابل دفع ما يستحق علينا للخزينة الأردنية حتى نتمكن من الحصول على التقاعد الذي هو ضمان لاابنائنا. ومن ناحية اقتصادية عودتنا للأردن حتى نكمل التقاعد غير مجدي للدولة وكل دول العالم تساعد هذه الفئة لجدواها الاقتصادية .    

الاحد 2013-02-24