لورا فرح وهاب

استشارية التغذية الطبية والعلاجية
مركز استشارات التغذية
مركز الخالدي الطبي

تتأثر صحة الجنين و حالته بغذاء الأم ، فالوجبة المتزنة غذائيا للمرأة الحامل تقلل من المشاكل و المضاعفات التي قد تنتج أثناء الحمل . ليس المهم أن تتناول الحامل قدراً كبيراً من الطعام و لكن الأهم هو أن يحتوي الطعام على جميع العناصر الغذائية الأساسية و اللازمة وتشمل.
 -مجموعة الحبوب والنشويات-مجموعة البروتين -مجموعة الفواكه-مجموعة الخضار -مجموعة الحليب-مجموعة الدهون.
تالياً حقائق وأسس غذائية يجب على المرأة الحامل مراعاتها أثناء فترة الحمل:-
1- الطاقة : عندما يبدأ الحمل يصبح هناك ضرورة لزيادة الطاقة و السعرات الحرارية اللازمة للنمو وللقيام بالنشاطات .و يجب أن لا ننسى بأن الطفل يتضاعف حجمه عدة مرات و هذا ما يتطلب كمية  إضافية من الطاقة . فاحتياجات المرأة الحامل تزيد بمعدل 300 سعر حراري عـن الاحتياجات السابقة ( قبل الحمل ) ، و تعتبر المواد النشوية و المواد الدهنية مصدرا جيدا للطاقة إلا أن زيادة الـوزن الطبيعية يجـب أن لا تـتعدى 10-12 كيلو غرام لأن الزيادة الكبيرة في وزن الحامـل تسبب مشاكل في الولادة و زيادة نسبة احتمالية الإصابة بالسكري وضغط الدم المرتفع أثناء الحمل .
 2- البروتينات : المواد البروتـينية ضرورية لبناء الجسم و تشكيـل الأنسجة ، و تـزيد احتياجات الحامل للبروتين  لتصل إلى 80-90 غرام يوميا أي بزيادة 20-30 غرام يوميا عن الاحتياجات السابقة .
  من الأغذية الغنية بالبروتينات :      

 الحليب : يعتبر الحليب أنفع الطعام للحامل كونه يحتوي على نسبة عاليه من البروتينات و الكالسيوم اللازمة لبناء  عظام الجنين و عضلاته . إن كمية الحليب اللازمة للحامل يوميا هي 3-4 أكواب و يمكن أن  يدخل بعضها في المهلبية مع الأرز ، اللبن ، اللبنة أو الجبنة . وعلى الحامل إذا ازداد وزنها أن لا تمتنع عن تناول الكمية المذكورة من الحليب و لكن يمكن استبداله بالحليب القليل الدسم لأن ازدياد الوزن في هذه الحالة يكون ناتجا عن الإفراط في تناول النشويات و الدهنيات مثل الخبز والبطاطا و الحلويات .
 
 البيض  :  البيض غذاء مفيد جداً للحامل كونه يحتوي على كمية وفيرة من البروتين و الحديد اللازم لتكوين دم الحامل والجنين فيجب أن تتناول المرأة الحامل من 3-5بيضات في الأسبوع .
 اللحوم : تعتبر مصدر غنيا بالبروتنات و يفضل أن تكون خالية من الدهون لذلك يفضل تناول اللحوم البيضاء كالسمك و الدجاج عن اللحوم الحمراء . إلا أنه من الضروري تناول الكبد مرة واحدة أسبوعيا كونه ذا قيمة غذائية عالية.
3- الفيتامينات : تزيد احتياجات الحامل للفيتامينات خاصة فيتامين A, B, C, D, E  حيث أن نقصها أثناء الحمل يسبب العديد من المشاكل و المضاعفات .

ومن أهم هذه الفيتامينات :
الفولاسين : « حمض الفوليك « تزداد احتياجات الحامل للفـولاسين بحيث تصل إلى 400-420 ميكروغرام بالـيوم و هذا الفيـتامين ضروري لانقسام الخلايا ممـا يجعل حاجة الجنـين إليه كبيرة لدعم نموه السريع وتطوير جهازه العصبي ويساعد هذا الفيتامين أيضاً على تخفيض خطر الإصابات الدماغية المزمنة وعيوب الحبل الشوكي الولادية ،  و ينتــج عـن نقـص الفـولاسين مرض الدم التضخمي  Megaloblactic Anemia» «الذي يتميز بعدم نضج  خلايا الدم الحمراء و كبر حجمها ، كما يتميز بقلة عدد كريات الـدم البيضاء . و نقص  الفولاسين عند الحوامـل شائع نظرا لحاجة الجنين و التغيرات الهرمونية المرافقة للحمل و أغنى مصادره الخميرة ، الكبد ، الكلى، أجنة الحبوب ، الفطر ، الفراولة ، الليمون ، الموز ، السبانخ  ، البروكلي و الفاصوليا و يعتبر نقص الفولاسين من أهم المشاكل الغذائية التي تحصل أثناء الحمل ، لذا ينصح بإعطاء جرعات إضافية منه للحوامل.
فيتامين B6  : تصل احتياجات المرأة الحامل من هذا الفيتامين إلى 2.4 مليغرام / اليوم أي بزيادة 0.6 مليغرام عن الاحتياجات العادية « قبل الحمل» و ينتج عن نقص هذا الفـيتامين في النساء الحوامل حالة من الضعف العام و التـوعك . و أغنى مصادره اللحوم ، الكبد ، الأسماك ، الخضراوات كالسبانخ و الجزر و البطـاطا بالإضافة إلى أغلفة الحبوب الخارجية و الأجبان .
    فيتامين B12: ضروري لتكوين الأحماض النووية DNA,RNA وتكوين كريات الدم الحمراء ونقصه يسبب إصابة الحامل بمرض الأنيميا الخبيثة ومن أغنى مصادره اللحوم الحمراء –الكبد-الكلى-الجبنة-البيض-الحليب.
  فيتامين C : تزداد احتياجات هذا الفيتامين لتصل إلى 70 مليغرام أي بزيادة 10 مليغرام باليوم و هذا الفيتامين ضروري لتكوين الكولاجين أثناء الانقسام النشط للخلايا في مرحلة نمو الجنين و من أغنى مصادره الليمون ، البرتقال ، الملفوف ، الجوافة ، الفلفل الأخضر.
 
4- المعادن : تزيد احتياجات الحامل للكثير من المعادن أثناء الحمل ومن أهم هذه المعادن :
 
 الكالسيوم : الضروري لبناء أسنان و عظام الجنين و تصل احتياجات الحامل من الكالسيوم إلى 1200-1400 مليغرام يوميا أي بزيادة 400 مليغرام عن الاحتياجات السابقة ومن أغنى مصادره الحليب و منتجات الألبان ، صفار البيض ، الأسماك و خاصة السردين ، الأجبان و خاصة جبنة شيدرشيز ، السبانخ .
 
 الحديد : تزداد احتياجات المرأة الحامل للحديد لتصل إلى 30 مليغرام أي بزيادة 15 مليغرام عن الاحتياجات السابقة لأن الحديد ضروري لتكوين الدم و نقصه يؤدي إلى حدوث مضاعفات كضعف  و فقر الدم ومن الأغذية الغنية بالحديد الكبد ، الكلاوي ، الطحل ، السبانخ ، البيض ، الحمص ، الخبيزة ، الجرجير ، واللوبياء و تعطى عادة حبوب غنية بالحديد عند عدم تناول الأغذية الغنية به .
 اليود : تزداد الاحتياجات لليود لتصل إلى 175 ميكروغرام في اليوم أي بزيادة 25 ميكروغرام باليوم ، حيث انه ضروري لتكوين هرمون الثيروكسين في الغدة الدرقية.ومن أعراض نقص اليود مرض القماءة عند الأطفال “ Cretinism «   و هذا المرض يحدث عند الأطفال الذين تعاني أمهاتهم من نقص اليود أثناء الحمل و يتميز هذا المرض بضعف النمو « القزمة « التخلف العقلي ، تشوهات في الوجه و الأنف ، تضخم البطن و بروزه ، و من أغنى مصادره الأطعمة البحرية كالسمك و الخضراوات و النباتات المزروعة في تربة غنية باليود .
 الزنك: تزداد احتياجات الأم الحامل من الزنك بمقدار 25% حيث انه عنصر ضروري للنمو لأنه يساعد ويشترك في العديد من الأنزيمات ويؤدي نقص الزنك إلى ولادة أطفال ناقصي الوزن ومن أغنى مصادره الأطعمة البحرية كالمحار والجمبري-اللحوم الحمراء-الكبد-الحليب-صفار البيض-البقوليات كالحمص والفول.
5-السوائل :الاهتمام بشرب السوائل شيء مفيد للحامل فيجب شرب 6-8 أكواب من الماء يوميا حيث أن الماء يطهر الدم من المواد السامة والفضلات ويساعد على تنظيم وظائف الجسم المختلفة .

نصائح غذائية يفضل مراعاتها أثناء فترة الحمل

من الضروري الانتباه ، الى حاجة الام الحامل لتناول التغذية المناسبة، وهنا :
-تجنب الوزن الزائد خلال الحمل لأنه قد يتسبب بالإصابة بالسكري وارتفاع ضغط الدم والولادة العسيرة بسبب تضخم الطفل بالإضافة إلى أن هذه الزيادة يصبح من الصعب التخلص منها بعد ذلك .
-تجنب النحافة الزائدة خلال الحمل لأنها تسبب أضراراً للطفل وقد تتسبب في إصابة الطفل بخطر تأخر النمو داخل الرحم وولادة أطفال مشوهين ومعاقين .
-يفضل تناول 5 وجبات غذائية يومياً على أن تكون متنوعة ومتوازنة وصحية .
-الإكثار من شرب السوائل وتناول الخضروات الطازجة والفاكهه لتفادي حدوث الإمساك الشائع خاصة أثناء الثلاثة شهور الأولى من الحمل وذلك لارتفاع مستوى البروجيسترون مما يؤدي إلى تقليل حركة الأمعاء .
-الإقلال من استعمال الملح والأطعمة المملحة كالمخلل والأغذية المعلبة لأنها قد تزيد من ارتفاع ضغط الدم وتحبس السوائل في الجسم مما يساعد على حدوث تسمم الحمل .
-التقليل من شرب الشاي والقهوة والمشروبات الغازية كونها غنية بمادة الكافيين بالإضافة إلى الكحول .
-إذا كنت نباتية تأكدي من أنك تتناولين كمية مناسبة من البروتين النباتي الموجود في البقوليات والصويا حيث تتوفر مجموعة منتجات كاملة وواسعة من أطعمة الصويا الغنية بالبروتين .
-محاولة تجنب تناول الأطعمة المحتوية على الألوان الاصطناعية أو مواد حافظة أو معطرة أو نكهات أو مزينات اصطناعية والأطعمة المعالجة كيميائياً أو إشعاعياً وكذلك الأطعمة الغنية بالتوابل والبهارات .
-محاولة التقليل من الأطعمة الغنية بالسكاكر والدهون والتي تساعد على السمنة مثل المقليات –السكريات –الشوكولاته – الحلويات الفواكه المعلبة .
-ضرورة الإقلاع عن التدخين كونه له أثر ضار على الأم الحامل والجنين .
-ضرورة تناول الفيتامينات الموصوفة من قبل الطبيب لتعويض الجسم ما يفقده نتيجة الحمل وخاصة الفوليك أسيد والحديد والكالسيوم .

www.kmc.jo / dietitian@kmc.j

السبت 2013-02-23