ترجمة: رزان المجالي - الكركم ، من انواع البهارات الهندية الأصل ، لونه اصفر برتقالي ، تعمل إضافته للاكل إلى اضفاء لون أصفر ، بالإضافة لفوائده الصحية التي اكتشفت فيما بعد ، حيث تعدى الكركم كونه مادة ملونة فقط.
 بعد دراسات عديدة وجد أن لهذا النوع من البهارات فوائد كبيرة ، حيث يفيد في حالات اضطرابات الجهاز الهضمي والقرحة والآفات الجلدية والأمراض الالتهابية، بالإضافة لخاصيته الجيدة في مكافحة السرطان .

الكركم دواء طبيعي
عادة ما يستخدم الكركم لعلاج أعراض الجهاز الهضمي كالحرقة ، وانتفاخ البطن، والإسهال،كما انه يحفز عملية الهضم وذلك من خلال زيادة افراز العصارة الصفراوية ، وإضافته للطعام يعمل ايضا على زيادة الشهية وهذا يفيد الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في نقصها. ووجد أيضا ان للكركم فائدة ضد التهاب القرحة الذي يصيب المعدة، وله آثار وقائية على الغشاء المخاطي في المعدة وذلك من خلال تدمير البكتيريا «هيليكوباكتر بيلوري» والتي تصيب المعدة مسببة عدة مشاكل مزعجة للفرد.

 مضاد للالتهاب
قد أثبتت الدراسات ايضا فعالية هذه المادة ضد آلام التهاب المفاصل، والتهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب القولون التقرحي.
= فوائد اخرى جيدة
ينصح الاطباء الاشخاص الذين يعانون من ارتفاع معدل الكوليسرول الضار في الدم من إضافة الكركم إلى طعامهم ، حيث تكون له ميزة في العمل على نقصان نسبه بشكل جيد. كذلك يستطيع نبات الكركم أن يمنع تجمع الصفائح الدموية فهو مانع لتجلط الدم ومفيد في تخفيف آلام الذبحة الصدرية وفي علاج التهابات القولون وكذلك له دور واضح في عملية تنظيم الهضم والتمثيل الغذائي. أما في مجال الامراض التنفسية فتأثيره واضح في حالات الربو والسعال ، ووجد ان له قيمة عند تناوله من قبل النساء المرضعات حيث يزيد من تدفق الحليب لديهن.

 للمشاكل الجلدية
يعمل الكركم على تسريع الشفاء من الامراض الجلدية مثل الأكزيما أو الجرب.
 
 التوابل المضادة للسرطان
 في مناطق قارة آسيا حيث يكثر استخدام الكركم نجد أن نسب السرطان تكون أقل بكثير من غيرها وهذا عائد بالطبع للاستخدام الواسع للكركم في الأكل ، حيث _ وكما ذكرنا- فهو يعد مادة مضادة للأكسدة بامتياز وهذا ما يجعل من خصائصها مقاومة هذا المرض اللعين والحيلولة دون انتشار خلاياه في الجسم . وما زالت الدراسات قائمة بدراسة الكركم وتأثيره خاصة على سرطان القولون والسرطانات الأخرى بالإضافة لامراض لا علاقة لها بالسرطان مثل الزهايمر.

الكركم والسكري
يمكن أن يستخدم ايضا كعلاج مساعد في مرض السكر حيث يقوم بتحفيز إفراز الأنسولين من غدة البنكرياس.
 ولكن حذار من استخدامه دائما!
في حالات معينة لا ينصح بتناول هذه النبتة ومنها: حالة انسداد القنوات الصفراوية ، امراض الكبد ، أو عند ظهور حساسية تجاه هذا النبات.

عن موقع www.e-sante.fr

الثلاثاء 2013-02-26