عمان - اللجنة الاعلامية - حددت اللجنة المنظمة لرالي الأردن (الجولة الثالثة من بطولة الشرق الأوسط للراليات) منطقة صرح الشهيد بمدينة الحسين للشباب، مكاناً لانطلاق الرالي يوم 9 الحالي برعاية سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس هيئة المديرين في الأردنية لرياضة السيارات.
 وبتوجيهات من الأمير فيصل تواصل اللجنة المنظمة العليا واللجان العاملة تحضيراتها وفق منظومة التنسيق الكامل والعمل الجماعي بين كافة الجهات.
وبدأت لجنة  حفل الافتتاح بوضع كافة الترتيبات اللازمة لضمان توفير الراحة لعشاق الراليات لمتابعة احتفالية الانطلاق، ومشاهدة عمالقة الشرق الأوسط وهم ينطلقون بقوة تمهيدا للتوجه إلى منطقة البحر الميت، والمبيت استعدادا لمنافسات ساخنة على مراحل الرالي التي جهزت بشكلها النهائي.
كما تم تحديد الساعة العاشرة صباح اليوم موعدا للإعلان عن قائمة المشاركين النهائية.
وكانت اللجنة المنظمة  للرالي قد أنهت تحضيراتها  فيما يخص المراحل الخاصة للرالي، وإعداد أماكن خاصة للمتفرجين، إضافة إلى كافة الأمور المتعلقة ببرنامج حفل الافتتاح، وحفل تتويج الأبطال حيث ترتسم لوحة جميلة على مقربة من مياه البحر الميت بمشهد احتفالي يليق بالتاريخ الطويل لرحلة التحدي الفريد بين الإنسان والسيارة، حيث يحتفل الاردن بمرور 30 عاما على انطلاقة رالي الأردن الدولي.
 كما اصدرت  اللجنة المنظمة في وقت سابق التعليمات التكملية للرالي في وقت سابق وأطلقت الموقع الالكتروني لرالي الاردن الدولي  اضافة إلى اطلاق  حملة على صفحتها على الفيسبوك.
 

مراحل الرالي
تبلغ المسافة الإجمالية للرالي 764.62 كم وتبلغ مسافة المراحل الخاصة 256.64 ويبلغ عدد مراحل الرالي 16 مرحلة ومراحل اليوم الأول هي سويمة 1و2 وماحص1و2 وجبل نيبو و2 وماعين 1و2، ومراحل اليوم الثاني هي تركي 1و2 وباحث 1و2 والكرامة 1و2 والمغطس 1و2.
 
 البشير : الرالي
سيبقى في المقدمة
 قال نائب سمو هيئة المديرين في الأردنية لرياضة السيارات  المهندس عامر البشير إن حفل الافتتاح سيشمل فقرات منوعة والأهم أن اللجنة المنظمة للرالي ركزت على أمور السلامة العامة وتوفير أماكن للمشاهدين وعشاق الرالي.
 وأضاف البشير: إن رالي الأردن يتميز بمشاركة عدد كبير، من أبطال الراليات المحلية والعربية والأجنبية لأهمية الرالي الذي سيبقى في مقدمة راليات الشرق الأوسط.
وأكد إن جميع اللجان تعمل وفق توجيهات سمو الأمير فيصل بن الحسين وتحرص كل الحرص على انجاز عملها بصورة جماعية لضمان تحقيق المزيد من النجاح لهذا الرالي.
وشدد مدير رالي الأردن للشرق الأوسط إيهاب الباتع على أمور السلامة هي من أهم أولويات اللجنة المنظمة العامة من خلال التنسيق الكامل مع كافة الجهات والبرامج وورشات العمل التي تعقدها اللجنة. وأكد على دور المتطوعين الذين يعملون بجد  لإنجاح الرالي خاصة وان الرالي يحظى باهتمام عربي كبير وله جمهوره المحلي.
 
 القاسمي: يسعى إلى
 تحقيق نتائج طموحة
 يسعى الإماراتي خالد القاسمي نجم الراليات ورئيس شركة أبوظبي للسباقات للاستفادة من تجربته الأخيرة في بطولة العالم وتعزيز حظوظه في الفوز بالجولة القادمة لرالي الأردن الدولي، حيث يقود طموح فريق أبوظبي للسباقات المؤلف من خمس سيارات.
وتمكن القاسمي، الذي يخوض السباقات إلى جانب الملاح البريطاني سكوت هاميلتون  على سيارة أبوظبي ستروين توتال العالمية للراليات، من تحقيق إنجاز رائع خلال مشاركته الأخيرة في بطولة العام للراليات بالبرتغال، ليرفع من ثقته بنفسه خلال مشاركته رالي الأردن  (الجولة الثالثة  لبطولة الشرق الأوسط للراليات.(
 وقال القاسمي، الذي يتوجه للأردن :سأعمل على  تحقيق نتيجة  متقدمة في رالي الأردن عكس نتيجة راليي قطر والكويت، الذي حققت فيهما المركز الثاني متأخرا عن القطري ناصر العطية الذي حقق المركز الأول في كلتا الجولتين.
وأضاف: هذا فريق جديد وسيارة جديدة لا تزال بحاجة للكثير من العمل، ولا يمكن تهيئتها وتجهيزها في ليلة وضحاها، ولا زلت بحاجة شخصيا لبعض الوقت لأتمكن من إظهار أفضل ما لدي، عدت من البرتغال وأنا أشعر بشعور أفضل، وأنتظر بفارغ الصبر انطلاق رالي الأردن.
وتجدر الإشارة أن القاسمي كان قد حقق لقب رالي الأردن في العام 2007 وفي العام 2010 تمكن من تحقيق بداية رائعة وتصدر فعاليات اليوم الأول للرالي، إلا أن مشاكل ميكانيكية أصابته في اليوم التالي عطلت من مساعيه ومنعته من تحقيق مراده، وفي العام الماضي، أنهى القاسمي رالي الأردن في المركز الخامس بعد عودة مشوبة بالحذر للراليات، خاصة مع ابتعاده لحوالي العام نتيجة تعرضه للإصابة.

الأربعاء 2013-05-01