عمان - ماجد الامير-  اطلع رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور امس اعضاء مجلس النواب في لقاء غير رسمي على اخر التطورات على الازمة السورية والموقف الاردني منها، مؤكدا ان الاردن لن يكون منطلقا لاي ضربة عسكرية على سوريا .
واوضح النسور ان «اجواء الاردن وارضه ومياهه لن تكون منطلقا لاي عمل عسكري على سوريا».
 من جانبه ، قال رئيس مجلس النواب المهندس سعد هايل السرور ان هناك توافقا بين المجلس والحكومة حول الازمة السورية.
ولخص السرور موقف مجلس النواب والحكومة من احتمالية التدخلات الاجنبية العسكرية في سوريا بالقول « ان الاردن لا يمكن ان يكون جزءا من اي تدخل عسكري اجنبي ضد سوريا وان اجواءه ومياهه واراضيه لن تكون ممرا لاي عمل عسكري على سوريا وان الاردن حريص على استقرار سوريا ووحدة اراضيها وشعبها وان الحل للازمة السورية هو بالتفاهم بين الاطراف السورية المتحاربة عبر طاولة الحوار ».
واضاف السرور «ان الاردن لن يشارك في اي عمل عسكري ولن يقدم اية تسهيلات لاي عمل عسكري على سوريا ».
وبين ان اعضاء مجلس النواب طرحوا موقفهم هذا من الوضع السوري والذي تطابق مع موقف الحكومة الذي عرضه رئيس الوزراء امام اعضاء المجلس .
 واكد رئيس مجلس النواب في مؤتمر صحفي عقده بحضور نائبه الاول المهندس خليل عطية عقب لقاء رئيس الوزراء «ان الاردن ينظر الى تداعيات التدخل الاجنبي في سوريا بحكم قربه الجغرافي منها » .
وشدد السرور على ان القوات المسلحة والاجهزة الامنية لديها الاستعدادات اللازمة لمواجهة اي ظرف طارئ قد يحصل لا سمح الله على الحدود الاردنية او على الاردن اذا ما تمت الضربة العسكرية على سوريا.
وقال «ان قواتنا المسلحة قادرة على حماية حدود الاردن واستقراره من اي طارئ قد يحدث او اعتداء لا قدر الله اذا وقع » مشيرا الى ان الدولة تضع كل الحسابات للدفاع عن ارضها وامنها .
وقال ليست هناك حالة طوارىء وليس هناك ما يستدعي لها ولكن القوات المسلحة والاجهزة الامنية ترفع استعدادتها لمواجهة اي طارىء .
واضاف «اننا في مجلس النواب نؤكد ان جبهتنا الداخلية قوية ومتماسكة وسنقف موحدين لمواجهة اية تحديات قد تقع على الاردن».
وقال « ليس هناك اي تهديد للاردن او اراضيه ولكننا كدولة نأخذ جميع احتياطاتنا لمواجهة اي طارئ» .
وتابع « نتمنى ان لا تراق اية قطرة على الارض السورية ونؤكد ان الحوار بين مختلف اطراف الشعب السوري هو الحل الوحيد لحل الازمة السورية».
وشدد على ان الاردن لا يتأثر بالمواقف الخارجية وان موقفه ثابت من الازمة السورية بانه لن يكون جزءا من اي عمل عسكري.
وقال « باستمرار يتعرض الاردن لضغوط في قضايا كثيرة والدولة التي تتعرض لضغوط هي الدولة التي يكون موقفها ثابت ولا يتغير ولن يكون هناك تغيير في موقف الاردن من الضربة على سوريا مهما كانت الضغوط الخارجية ».
 وفي رده على سؤال حول وجود قوات اجنبية على الحدود مع سوريا قال السرور «لا توجد قوات اجنبية على الحدود الاردنية السورية» موضحا ان الاردن لديه تعاون مع جيوش في العالم وقواتنا المسلحة تتسلح من اميركا وهناك تعاون تدريبي ونحن طلبنا بعد مناورات الاسد المتأهب ابقاء صواريخ باترويت وطائرات اف 16 » .

الثلاثاء 2013-09-10