رويترز - تلقت الجزائر هدفا من ركلة جزاء مثيرة للجدل قرب النهاية لتخسر بصعوبة 3-2 أمام بوركينا فاسو في مباراة الذهاب بالدور الأخير في التصفيات الافريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم اليوم السبت.


وبينما كانت المباراة تتجه للانتهاء بالتعادل 2-2 احتسب الحكم الزامبي زاني سيكازوي ركلة جزاء كانت الثانية لبوركينا فاسو بسبب لمسة يد من سعيد بلكلام لكن بدا من الإعادة التلفزيونية أن الكرة اصطدمت بصدره.


        ونفذ اريستيد بانسي ركلة الجزاء بنجاح في الدقيقة 86 رغم أن وهاب رايس مبولحي حارس مرمى الجزائر كاد أن يتصدى لها كما فعل عندما تصدى لركلة الجزاء الأولى من اللاعب ذاته في نهاية الشوط الأول.


        وتقدم جوناثان بيترويبا بهدف لبوركينا فاسو في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول لكن سفيان فغولي احتاج إلى خمس دقائق فقط بعد بداية الشوط الثاني ليدرك التعادل للجزائر.


        وأحرز جاكاريجا كوني الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة 65 قبل أن يدرك كارل مجاني التعادل مجددا للفريق الجزائري الزائر بضربة رأس بعد أربع دقائق فقط.


        وستكون الجزائر في حاجة إلى الفوز 1-صفر أو 2-1 أو بفارق هدفين في مباراة الإياب على أرضها يوم 19 نوفمبر تشرين الثاني المقبل للوصول إلى كأس العالم للمرة الثانية على التوالي.


        ولم تقدم بوركينا فاسو المستوى الذي جعلها تبلغ المباراة النهائية لكأس الأمم الافريقية في مطلع العام الجاري وكانت الأفضلية في معظم فترات اللقاء من نصيب المنتخب الجزائري الساعي للتأهل للنهائيات للمرة الثانية على التوالي والرابعة في تاريخه.  

السبت 2013-10-12